الأربعاء 18 أكتوبر , 2017

جوليا روبرتس في صور صادمة بالمايوه

AM 05:58 2017 May 15 ,Monday

أن تبلغ من العمر 47 سنة لأمرٌ ستصل إليه كل إمرأة في هذه الحياة، وأن ترتدي المايوه وتتنعّم بإجازة مع زوجها لشيءٌ طبيعي جداً تستحقّه كل نجمة تعمل بجهدٍ طِوال السنة، ولكن أن تعرض تضاريسها بشكلٍ صادم هي التي اكتسبتها على مر السنين والترهّلات في بطنها وفخذيها، لموضوعٌ كنّا نحبّذ لو تداركته وجعلته بعيداً عن أنظارنا.

علمها هي، بمايوه أزرق غامق اللون أظهر بشرتها البيضاء الشاحبة واللحم المتراكم عند منطقة البطن وصدرها الذي لم يلائمه مقاس حمّالة الصدر.

تضاريس إذاً في كل مكان، هذا من دون أن ننسى وجهها الذي ومع أنّنا بالكاد استطعنا رؤيته، بدا التقدّم في السن على ملامحه وتكاوينه، هي التي ووفقاً للصور التي نُشرت لها نراها تحمل آلة التصوير الخاصة بها وتجسّد موهبتها في التقاط أجمل اللقطات في الوقت الذي يمارس فيه زوجها رياضة ركوب الأمواج.

وفي مطلع هذا اليوم، كانت روبرتس قد انضمّت إلى زوجها وهي ترتدي سروال جينز قصير وقميصاً أزرق وبدا عليها الإستمتاع بوقتها وهي تسير على الرمل تحت أشعّة الشمس المحرقة، ولم تكن تضع أي مجوهرات بالطبع باستثناء خاتم زواجها.

إذاً بين انشغالها بالتقاط الصور، هذه الهواية الجديدة التي يبدو أنّها اكتشفتها هناك، وبين الإستمتاع بمياه شاطئ البحر الباردة، عطلة ممتعة إذاً أمضتها جوليا مع زوجها، مع العلم بأنّ ظهورها بملابس السباحة بهذا الشكل يطرح علامات استفهام كثيرة، كلمَ لا تخضع لحمية غذائية مثلاً أو تمارس أقلّه التمارين الرياضية؟