"شروق عبدالعزيز" من سب الشرطة إلى الحبس في قضية الدعارة

PM 09:41 2016 October 20 ,Thursday
شروق عبدالعزيز ، إحدى الفتيات اللاتي دخلن عالم السوشيال ميديا من بوابة الفيديوهات على يوتيوب و فيس بوك ، بعد أن كان لها بعض الأدوار الفنية .
لم تلقى شهرة فنية عن طريق الشاشة الصغيرة ، فاتجهت إلى التواصل الاجتماعي عبر مواقعه المختلفة وكانت الإنطلاقة لها بفيديوهات اجتماعية ساخرة و مستفزة .
وفي شهر فبراير الماضي من العام الجاري ، طالبت صفحة "الشرطة المصرية"، التي يديرها بعض ضباط الشرطة، بمحاكمة شروق عبد العزيز ، وذلك لسبها جهاز الشرطة وبعض أفرادها.
2145998996184435782
وقالت الصفحة على صورة للفتاة المذكورة: "البنت دي ظهرت معرفش اسمها باين شروق عبد العزيز في ڤيديو شتمت الشرطة بأقذز الشتائم و في منتهي السفالة، هي كومبارس حلمها الشهرة، أحمد مالك و شادي وسبناهم للمجتمع ودي؟". وأضاف: "إلى كل المسؤلين في الوزارة احنا اللي بيغلط مننا بيتحاسب وبقسوة وبالقانون، وبالقانون ننتظر ردكم علي من يغلط بنا وبشهدائنا، إياكم أن تضيعو حقنا القانوني، فلقد طفح الكيل".
بعد تعرضها لهجوم كبير من العديد من ضباط الشرطة، قامت "شروق" بحذف الفيديو من صفحتها الشخصية، وكتبت تعليقًا، للرد على هذا الهجوم عبر حسابها الشخصي.
وقالت: "ـنا بتكلم على فئة معينة من الشرطة مش كلهم، وهم اللي بيتجاوزوا في حق الشعب المصري، واللي قلته ده لسان حال كل الشعب المصري أكيد بخصوص المتجاوزين، الشرطة زيها زي أي مؤسسة في المجتمع، فيها الكويس وفيها الوحش، وللأسف الوحش فيها ظاهر أكتر من الحلو فبالتالي ده بيخلي أي مواطن مع أول احتكاك مع حد فاسد في الداخلية يطلع عن شعوره ويحس باللي أنا حسيته".
وأضافت: "بكرر كلامي إن كل اللي كنت أقصده في الفيديو هم اللي بيتجاوزا القانون واللي بيتجاوزوا في حق الشعب المصري ومكنش قصدي أعمم على الكل لأن فيه ناس محترمة كتير في الشرطة وأنا أعرف ناس منهم شخصيًا وفعلًا محترمين".
بعد مرور أزمتها وصلت شروق عبدالعزيز إلى ذروة الشهرة بمهاجمتها للخليل كوميدي جنباً إلى جنب مع فيديوهاتها ، مما جعلها أشهر من النار على العلم كما وصفت نفسها .
وانتهت حكاية شروق عبدالعزيز بحبسها في قضية دعارة حيث
ضبطت الأجهزة الفنانة الشابة شروق عبدالعزيز؛ لاتهامها بممارسة الرذيلة
مع الرجال مقابل المال.
كانت البداية عندما وصلت إلى رجال الإدارة العامة لمكافحة الآداب، تكشف نشاط الممثلة.
وبعرض المعلومات على اللواء وليد رشدي، مدير إدارة النشاط الداخلي، أمر بتشكيل فريق بحث بقيادة المقدم شريف هلال، الضابط بالإدارة، وتبين من التحريات صحة المعلومات، وأن الفنانة لديها صفحة على الموقع الإباحي الشهير، "هوزهير"، فتم استصدار إذن من النيابة العامة بضبطها.
وبناء على قرار النيابة العامة، تواصل أحد المصادر السرية لشرطة حماية الآداب، مع الفنانة الشابة، من خلال برنامج "واتس آب"، وطلب منها ممارسة الرذيلة معها، مقابل منحها المبلغ المالي الذي تطلبه، فوافقت مقابل الحصول على 300 دولار، على أن تقابله في منطقة الزمالك.
وفي موعد اللقاء خرجت حملة أمنية شارك فيها العقيدان حسن النجار، وأحمد حشاد، والمقدمون عمرو مطر، وسيد عبدالغفار، وأحمد شرف، ووليد طراف، وفيصل عاصم، ونجحوا في القبض عليها أثناء لقاءها المصدر السري.
وأمام نيابة قصر النيل، ادعت أنها قابلت المصدر السري، من باب الهزار، وليس للاتفاق مع على ممارسة الجنس، منكرة الاتهام الموجه إليها، إلا أن النيابة العامة أمرت بحبسها 4 أيام على ذمة التحقيق.
وشاركت شروق عبدالعزيز، خلال الفترة الماضية في عدد من الأعمال الدرامية منها: "مزاج الخير"، و"فص ملح وداب"، "شكة دبوس".