ورغم اعتراف الأم أن رضيعها لفظ بالكلمة دون قصد على الأغلب، فإنها شعرت وعائلتها بالإعجاب الممزوج بالذهول عند سماعها، حسبما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ونطق الطفل "لأول مرة" في مركز لرعاية ما بعد الولادة، في مدينة تشانغتشون بمقاطعة جيلين شماليالصين، في 20 يناير الجاري.

وتم تصوير المشهد في لقطة فيديو وثقتها والدة الرضيع، وشاركتها عبر وسائل التواصل،وفي الثانية العاشرة من المقطع، يظهر الرضيع وهو نائم على طاولة بينما تدلك ممرضة ظهره بلطف.

وفجأة، يسمع المولود الجديد يقول 'aiya'، فعلقت أمه بلهفة: "هذا الطفل مضحك جدا". لكن بعد ثوان ينطق الرضيع فجأة "ماما"، تاركا والدته وطاقمه الطبي في حالة ذهول.

وقالت والدة الرضيع لمحطة تلفزيونية إن ابنها أنهى درسا فيالسباحةفي ذلك اليوم، وإنها لم تطعمه سوى القليل من الحليب قبل التمرين لمنعه من التقيؤ، لذلك ربما يكون الجوع سببا وراءه تلفظه بأصوات غير عادية.

وأضافت الأم الجديدة: "كان يبكي قبل وأثناء التدليك.ربما كان غاضبا لأنني لم أمده بما يكفي منالحليب، وفي وقت لاحق قال فجأة ماما. رغم أنها لم تكن مقصودة، فقد كانت أسرة زوجي سعيدة للغاية".

ويمكن للرضع التفوه بكلماتهم الأولى ما بين عمر 12 إلى 18 شهرا، وحينها تبلغ المفردات من 10 إلى 20 كلمة.

وتعليقا على مقطع الفيديو، قال طبيب من مستشفى "تشانغتشون" للأطفال، إن الرضيع أصدر صوتا بكلمة ماما دون قصد.

وأضاف تشانغ شياو مينغ، مدير قسم علم نفس الطفل في المستشفى: "الأطفال بين شهر وشهرين من العمر يصدرون أصواتا بأعضاءالنطقمثل الحلق والشفتين".

وتابع: "رغم أن هذا الطفل قال ماما بشكل واضح جدا، فإن نطقه لهذه الكلمة غير مقصود".